إستراتيجية إدارة حركة التنقل لإمارة أبوظبي

تتألف إستراتيجية إدارة حركة التنقل الشاملة من عدد من الإستراتيجيات الثانوية التي تستهدف فئات محددة. وتركز كل إستراتيجية ثانوية على خطط لإدارة حركة التنقل التي تخص الفئات المستهدفة وكذلك على عدد من المبادرات المنفردة.

وتضم الإستراتيجيةُ  الشاملة الإستراتيجياتِ الثانوية التالية:

  • إستراتيجية إدارة حركة التنقل إلى جهة العمل؛
  • إستراتيجية إدارة حركة تنقل المؤسسات التعليمية؛
  • إستراتيجية إدارة حركة تنقل الزائرين؛
  • إستراتيجية إدارة حركة تنقل السكان.

 تهدف الإستراتيجية إلى تسهيل حركة  تنقل الركاب بهدف الوصول بإمارة أبو ظبي إلى مصاف الوجهات العالمية وتلبية متطلبات النمو المتسارع الذي تشهده الإمارة على كافة الأصعدة. ولتحقيق ذلك، تسعى دائرة النقل إلى الشراكة مع هيئات محلية متعددة من القطاعين العام  والخاص لوضع الخطط اللازمة لإدارة حركة التنقل.

تدرس الدائرة احتياجات قطاع النقل في أبو ظبي وتسعى إلى معالجة القضايا المتعلقة به وتقليل أعداد المركبات على الطريق بهدف الحد من الازدحام وتقليل الاختناقات المرورية عن طريق زيادة وسائل النقل العام المستدامة وتنوعها، بالإضافة إلى تطبيق السياسات المتعلقة بالنقل المستدام، وتثقيف الجمهور من خلال الحملات التوعوية، وإيجاد حلول للبنية التحتية للطرق.