تقاطع ميناء الشيخ خليفة

أعلنت دائرة النقل في أبو ظبي عن البدء بتنفيذ مشروع تقاطع ميناء الشيخ خليفة بمنطقة السمحة عقب الانتهاء من إجراءات ترسية مناقصة المشروع مؤخراً.

ويقع مشروع تقاطع ميناء الشيخ خليفة، وهو مشروع تقاطع علوي، على الطريق الرئيسي الرابط بين أبو ظبي- دبي في منطقة السمحة حيث أظهرت الدراسات التي أجرتها دائرة النقل الحاجة إلى ضرورة إنشاء جسر جديد في المنطقة لاستيعاب حركة الشاحنات المتوجهة من وإلى منطقة ميناء الشيخ خليفة الجديد في منطقة الطويلة، والتي تبلغ في الوقت الراهن حوالي خمسمائة شاحنة يومياً مع توقع زيادة العدد خلال الفترة المقبلة دعماً لمتطلبات النهضة العمرانية والاقتصادية الشاملة التي تشهدها إمارة أبو ظبي حالياً.

ويتضمن المشروع توسعة الطريق الرئيسي الرابط بين أبو ظبي – دبي من أربع إلى ستة مسارات لمسافة 4.5 كيلومتر بالاتجاهين وإنشاء جسر رئيسي على ارتفاع 6.5 أمتار مكون من 5 مسارات في كل اتجاه، كما سيتضمن المشروع إنشاء جسر جديد على شارع الجرف يتألف من مسارين في كل اتجاه لخدمة منطقة غناضة المجاورة بالإضافة إلى أعمال الإنارة وكذلك حماية وترحيل خطوط الخدمات المتعارضة مع الأعمال الإنشائية. 

ويعكس المشروع رؤية دائرة النقل الرامية إلى تطوير البنية التحتية للنقل في أبو ظبي حسب أفضل الممارسات وأعلى المعايير العالمية لمواكبة النهضة الشاملة التي تشهدها الإمارة حالياً على كافة المجالات والأصعدة وفي مختلف الميادين .

وتم إسناد تنفيذ مشروع تقاطع ميناء الشيخ خليفة إلى شركة "لارسن اند توبرو ليميتد" بقيمة إجمالية تقدر بـ 592 مليون درهم من خلال مناقصة تقدم لها عدد من شركات المقاولات المحلية والعالمية حيث تم اختيار أفضل عرض بعد مطابقته للمواصفات المطلوبة. وتتابع الدائرة تنفيذ أعمال الإنشاءات الخاصة بالمشروع للتأكد من سير العمل وفق أعلى المواصفات العالمية وضمن الجدول الزمني المحدد للمشروع.

وحرصاً من دائرة النقل على عدم تأثر حركة السير على الطريق الرئيسي الرابط بين أبو ظبي - دبي السريع بأعمال الإنشاءات الخاصة بالمشروع تم تطوير تحويلات مرورية بديلة لضمان انسيابية حركة المرور على هذا الطريق الحيوي والذي تصل قدرته الاستيعابية إلى 4500 مركبه في الساعة.