إدارة السلامة على الطرق

تمثل حوادث الطرق ثاني أكبر مسبب للوفاة (بعد أمراض القلب) والأول في وفاة الشباب من الذكور. وأسباب الحوادث المرورية متعددة وهي بمعظمها ناتجة عن قصور في سلوكيات  مستخدمي الطريق أو فى التصميم الهندسى للطرق أو عيوب في المركبات كأسباب منفردة أو مجتمعة. وتتحدد خطورة الحوادث من عدة عوامل تتضمن السرعة عند الاصطدام واستخدام نظم السلامة الثانوية مثل حزام الأمان على سبيل المثال.

لذلك، يحتاج هذا التداخل في أسباب الحوادث إلى إجراءات علاجية متعددة الأوجه وتعاون بين مختلف الشركاء مثل الشرطة ودائرة النقل  والبلديات ومجلس التخطيط العمراني وهيئة الصحة في أبو ظبي لخفض حوادث الطرق بشكل مستمر.

 ومن بين الإجراءات اللازمة لتحسين السلامة على الطرق :

الضبط المروري: وهو خاص بمحتويات قانون المرور ومخالفاته بالإضافة إلى حوادث المرور التي يتم جمع بيناتها والتحقيق بها وتسجيلها واستخدامها في النواحي القانونية ومحاولة خفضها والحد من خطورتها في نهاية المطاف. كما تشمل عملية الضبط المروري فحص الحالة الفنية للطرق والمركبات ووسائل النقل العام، وتمتد في سياقها لتشمل الإجراءات القضائية مثل مراجعة قانون المرور وتطبيق نظام المخالفات المرورية.

التوعية والتثقيف المروري: تهدف إلى تزويد مستخدمي الطرق بالمهارات والمعرفة والسلوكيات اللازمة لتسهيل الاستخدام الآمن للطرق، بدءا من تثقيف الأطفال وصغار السن حول السلامة المرورية مثل تدريب المشاة والسائقين والركاب وحملات التوعية بسلامة الطرق وبرامج التواصل مع المجتمع.

 لتحقيق هذا الهدف، تتواصل الدائرة وشركاؤها مع مستخدمي الطرق بأبوظبي عبر رسائل وحملات وبرامج  توعية لنشر الثقافة المرورية وتعزيز السلوك الآمن في القيادة.

الاجراءات الهندسية: تتعلق بالمعايير والمقاييس التي تركز على الطرق الرئيسية أو البنية التحتية وتصميم الطرق. تركز المعايير الهندسية الخاصة بالمركبات على المواصفات الفنية والسلامة والفحص والصيانة، بينما تركز أنشطة الطرق على مراعاة وسائل ومعايير الأمان في مشاريع الطرق الجديدة والحالية. ومن الأمثلة على ذلك، اللوحات المرورية والارشادية وعمليات تدقيق السلامة المرورية ودراسات التأثيرات المرورية وإنشاء مرافق مشاة وركوب الدراجات الهوائية وتحليل ومعالجة بيانات الحوادث والتفتيش الهندسي على مواقع الحوادث على شبكة الطرق.

 لذلك، تضم الدائرة فريق من مفتشي ومحللي الحوادث المدربين والذين يعملون على تحديد المسببات الرئيسية للحوادث واتخاذ الإجراءات اللازمة لتجنب تكرارها والحد من خطورتها من خلال تحديد المواقع الخطرة وتحليل بيانات الحوادث المرورية.

الخدمات الطبية والإسعاف : تتعامل مع نتائج الحوادث المرورية وتهدف إلى تقديم المساعدة العاجلة والفعالة للضحايا بعد وقوع الحادث للحد من خطورة الحوادث ومعالجة المصابين. يتطلب ذلك تعاون واتصال فعال بين خدمات الطوارئ المختلفة مثل الشرطة والخدمات الطبية الطارئة والدفاع المدني.

يمكن أن تتضمن إدارة السلامة على الطرق أيضاً عوامل إضافية مثل التقويم والتكلفة الاقتصادية للتحسينات وإجراءات السلامة المرورية المختلفة مقارنة بتكلفة الحوادث والإصابات.

 فالتقويم هو عملية هامة لإجراء تقييم لآثار الإجراءات المذكورة أعلاه في جميع القطاعات. وتشمل البيانات التي يمكن جمعها لأغراض التقييم الآتي:

  • بيانات الحوادث المرورية والمعلومات المجمعة من خلال التحقيق والتفتيش على مواقع الحوادث.
  • نسب الحركة المرورية ومعدل السرعات.

يلعب تحليل البيانات دورا هاما في مساعدة صانعي القرار بالدائرة على تطوير استراتيجيات لتحسين السلامة المرورية. فمن خلال جمع البيانات، يمكن حساب تكاليف الاستثمار في مجال السلامة المرورية ومقارنتها بتكاليف حوادث الطرق للوقوف على المنفعة والفعالية التي تحققت فيما يتعلق بالتكاليف الاقتصادية.