التوعية بالسلامة المرورية

تُسهم أنشطة الدائرة في مجال التثقيف والتوعية بشكل كبير في جهودها ورؤيتها لدعم ونشر المعرفة بالسلامة المرورية في الإمارة حيث تركز على مستخدمي شبكة الطرق، تحديداً السائقين والركاب والمشاة.

تعتبر حملات التوعية المرورية وسيلة هامة تستخدمها دائرة النقل للتواصل مع مستخدمي الطرق بالإمارة وتزويدهم بنصائح القيادة الآمنة مثل أخطار السرعة الزائدة وسلبيات استخدام الهاتف المتحرك والإجهاد والانشغال أثناء القيادة.

وتُولي الدائرة أهمية خاصة لتثقيف الأطفال والمراهقين كمستخدمين للطرق وسائقين في المستقبل مع التركيز على التوعية المستدامة كعملية تعليم مستمرة. وتهدف الدائرة إلى خفض عدد الأطفال الذين يصابون بحوادث الطرق عبر سلسلة من الإجراءات تشمل وسائل أفضل لتثقيف السائقين والأطفال بالسلامة المرورية.

ومن هذه الإجراءات إدخال برامج السلامة المرورية في المناهج الدراسية لترسيخ سُبل السلوك الآمن لدى الشباب في مرحلة مبكرة لحمايتهم في مراحل حياتهم المستقبلية وإشراك الآباء كنموذج هام ومثل أعلى للأطفال في هذا السياق. وتعمل الدائرة مع المؤسسات المعنية في هذا المجال.

تلعب دائرة النقل دوراً رئيسياً في إعداد دليل الممارسات الدولية للتأكد من أن جميع حملات السلامة المرورية تتميز بأعلى المعايير وتؤثر بشكل كبير على مجموعات السائقين المستهدفة وذلك عن طريق تطوير وتقييم تلك الحملات بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين مثل شرطة أبوظبي وهيئة الصحة وشركة الإمارات لتعليم القيادة في أبو ظبي.