تدقيق السلامة المرورية

انطلاقا من حرص دائرة النقل في أبو ظبي على تطبيق أعلى معايير السلامة على الطرق الرئيسية، تٌلزم الدائرة كافة مشاريع الطرق الرئيسية الجديدة بإجراء عملية تدقيق للسلامة على  الطرق، والتي تتمثل في تقييم مشاريع الطرق الرئيسية في كل من مرحلة التصميم المبدئي والتصميم النهائي وقبيل وبعد افتتاح المشروع بعام.

 يهدف هذا التدقيق إلى تحديد مشكلات السلامة المرورية واقتراح الإجراءات اللازمة لحل تلك المشكلات والحد من خطورتها، ويتولى هذه المهمة فريق من المتخصصين في هندسة سلامة الطرق الذين يتمتعون بمجموعة من المواصفات والخبرات المحددة بدليل "إجراءات تدقيق سلامة الطرق".

يُجرى تدقيق السلامة على الطرق الرئيسية من قبل فريق مستقل لم يشارك في عملية التصميم حتى تتحقق الحيادية في مراجعة هذا التصميم. وتهدف عمليات التدقيق إلى تحديد المخاطر المحتملة للسلامة على الطرق والتي قد تنجم عن تغيير تصميم تلك الطرق دون أن يتضمن هذا التدقيق فحصا فنيا لمعايير التصميم وعلامات المرور.

أثناء عملية التدقيق، يتعين على الفريق المختص أن يأخذ في الاعتبار مشكلات السلامة التي قد تواجه كافة مستخدمي الطرق وتحديد المناطق التي يحتمل وقوع حوادث بها، ومن ثم التوصية بالإجراءات الواجب تطبيقها لخفض تلك المخاطر.

يجرى تدقيق السلامة المرورية على مراحل المشروع كالأتي:

  • المرحلة  المبدئية: استكمال مراجعة عامة واولية على متطلبات السلامة المرورية في التصميم المبدئي.
  • المرحلة الأولى: عند الانتهاء من التصميم التمهيدي.
  • المرحلة الثانية: عند الانتهاء من التصميم النهائي والذي عادة ما يحدث قبل تقديم وثائق المناقصة.
  • المرحلة الثالثة: عند الانتهاء من أعمال التنفيذ وقبل افتتاح المشروع.
  • المرحلة الرابعة: بعد مراقبة الحوادث (12 و36 شهرا بعد افتتاح مشروع).

بالنسبة للمشاريع الصغيرة، يمكن التغاضي عن المرحلة الأولية من التدقيق المروري ودمج المرحلتين الأولى والثانية.

لقد ثبُت على المستوى الدولي أن عمليات تدقيق السلامة على مشاريع الطرق تخفض من عدد الحوادث التي يترتب عليها إصابات وبالتالي تخفض التكاليف الإجتماعية والاقتصادية لذلك، مما يوضح المنافع الكبيرة لعمليات التدقيق ويخفض التكاليف اللازمة لإنجاز تلك المشاريع.