إدارة أنظمة النقل الذكية المتكاملة

تتولى إدارة أنظمة النقل الذكية المتكاملة مهام ومسؤوليات تشريع أنظمة النقل الذكية والتخطيط والإشراف على تصميم وتطبيق هذه الأنظمة وتشغيل مراكز التحكم الرئيسية من اجل ضمان تحقيق التكامل بين كافة أنظمة وسائل النقل المتعددة لتلبية احتياجات السلامة والكفاءة والانسيابية في حركة التنقل والاستدامة في الإمارة بما يتماشى مع رؤية ابوظبي 2030 وخطط النقل الشاملة.

تتمثل المهام الرئيسية لإدارة انظمة النقل الذكية المتكاملة بما يلي:

  • إعداد وتحديث استراتجية أنظمة النقل الذكية والإشراف على خطة تطبيق المشاريع المنبثقة عنها لضمان التكامل والجودة والاستخدام الأمثل للموارد.
  • وضع السياسات اللازمة والمعايير الفنية واللوائح المنظمة ومقاييس الأداء المتعلقة بتطبيق وإدارة وتشغيل وصيانة أنظمة النقل الذكية في إمارة أبوظبي.
  • تخطيط وتصميم وتنفيذ مشاريع أنظمة نقل ذكية ومتكاملة تخدم وسائل النقل المتعددة تشمل:

- نظم المرور المتقدمة.
- نظم متقدمة للنقل العام.
- نظم تشغيل المركبات التجارية.
- نظم المعلومات لمستخدمي وسائل النقل المتعددة عن طريق الهواتف الذكية و نظم الملاحة في المركبات.
- تقنيات الدفع والتحصيل الآلي الموحد لرسوم استخدام وسائل النقل (حافلات النقل العام والمواقف ومركبات الأجرة والعبارات وبوابات التعرفة الإلكترونية والمترو والترام وغيرها).
- شبكة اتصالات متطورة (السلكية واللاسلكية والألياف البصرية).

تدرك إدارة أنظمة النقل الذكية المتكاملة بان تحقيق التكامل بين وسائل النقل المتعددة يعتبر أمرا ضروريا لازدهار القتصاد وتحسين مستوى المعيشةفي الإمارة وهذا يعتمد على العمل والتعاون المشترك بين الجهات الحكومية والأكاديمية والقطاع الخاص لتطوير وتنفيذ تقنيات أنظمة النقل الذكية على أسس علمية مدروسة مما يؤدي الى:

  • تحسين مستوى أمن وسلامة مستخدمي ومشغلي وسائل النقل.
  • زيادة الكفاءة التشغيلية لشبكة النقل والطاقة الاستيعابية للطرق والمرافق الحالية.
  • تعزيز التنقل للأفراد عبر تحسين سبل الوصول الى خدمات النقل والمعلومات الخاصة بها لكافة فئات المستخدمين.
  • تقليل الآثار الناجمة عن النقل البري على البيئة والطاقة.
  • دعم التطور الاقتصادي وتعزيز الإنتاجية الحالية والمستقبلية للأفراد والمؤسسات.